الأربعاء، 20 فبراير 2019

الشيكات المرتجعة عثرة أمام نمو الإقتصاد الفلسطيني


الشيكات المرتجعة عثرة أمام نمو الإقتصاد الفلسطيني
د. ماهر تيسير الطباع
مدير العلاقات العامة والإعلام بغرفة تجارة وصناعة محافظة غزة


تعاني فلسطين من أزمة إقتصادية خانقة ساهمت في إرتفاع حاد في حجم الشيكات المرتجعة لتتجاوز المليار دولار خلال السنوات الأخيرة.
وبحسب البيانات الصادرة من سلطة النقد الفلسطينية فإن حجم الشيكات المرتجعة خلال عام 2018 قد بلغ 1.125 مليار دولار , وبالمقارنة مع حجم الشيكات المرتجعة خلال عام 2017 نلاحظ تراجعا طفيفا طرأ على الشيكات المرتجعة , حيث شهد العام 2017 بلوغ قيمة الشيكات المرتجعة 1.154 مليار دولار، وهو أعلى مستوى في تاريخ القطاع المصرفي الفلسطيني, مقابل 775 مليون دولار خلال عام 2016 , و670 مليون دولار خلال عام 2015.