الأربعاء، 29 أبريل 2009

200 ألف فلسطيني في القطاع عاطلون عن العمل بسبب إغلاق المعابر والحصار

 200 ألف فلسطيني في القطاع عاطلون عن العمل بسبب إغلاق المعابر والحصار

القدس : 29 نيسان 2009

غزة ـ محمد ياسين - أكدت الغرفة التجارية الصناعية الزراعية لمحافظات غزة أن إجماليعدد العاطلين عن العمل في محافظات القطاع يبلغ نحو 200 ألف عامل حسب الإحصاءاتالاقتصادية الرسمية نتيجة إغلاق المعابر والحصار الذي أدى إلى توقف الحياةالاقتصادية بشكل كامل وحرمان هؤلاء العمال من مصادر رزقهم
وأوضحت الغرفةالتجارية في تقريرها ان أزمة البطالة والفقر تفاقمت نتيجة الحصار المفروض على قطاعغزة منذ عامين وارتفعت معدلاتها بشكل جنوني .

وحسب أخر التقديرات فقد بلغمعدل البطالة 65% ومعدل الفقر 80% في قطاع غزة وأصبح معظم السكان 85% يعتمدون علىالمساعدات الإنسانية المقدمة من الاونروا وبرنامج الغذاء العالمي والجمعيات الخيريةوالاغاثية المختلفة.
وقال د . ماهر الطباع مدير العلاقات العامة بالغرفةالتجارية الذي اعد التقرير انه وفقاً للتعريف الموسع للبطالة لمعايير منظمة العملالدولية فقد بلغت نسبة الأفراد الذين لا يعملون سواءً كانوا يبحثون عن عمل أو لايبحثون 44.8% في قطاع غزة حسب نتائج مسح القوى العاملة دورة الربع الرابع 2008.
ونوه التقرير بانه رغم من الأوضاع الاقتصادية و المعيشية الصعبة فيقطاع غزة بلغ إجمالي عدد العاملين في القطاع قبل الإغلاق والحصار الأخير بحوالي 215ألف عامل موزعين على جميع الأنشطة الاقتصادية المختلفة إلا أن قطاع العمال تلقىضربة قاسمة نتيجة الحصار المفروض على غزة منذ عامين حيث توقفت جميع الأنشطةالاقتصادية عن الإنتاج .
وتابع التقرير « وأتت الحرب الأخيرة على قطاع غزةلتدمر ما تبقى من القطاع الصناعي والتجاري والزراعي مما أدى إلى زيادة عدد العمالالعاطلين عن العمل نتيجة تدمير المصانع والشركات التجارية وتجريف الأراضي الزراعيةوهدم المئات من مزارع تربية الدواجن وضرب سوق الثروة الحيوانية والسمكية.
ولفتت الغرفة التجارية إلى ان عدد العاملين في القطاع الصناعي قبل الحصار بلغ 35.000عامل و انخفض بعد الحصار ليصل إلى أقل من1400 عامل في مختلف القطاعات الصناعية حيثأغلقت 96% من المنشآت الصناعية والبالغ عددها 3900 منشاة قبل الحصار نتيجة عدم توفرالمواد الخام وباقي المنشآت التي استمرت تعمل فقط بطاقة إنتاجية لا تتجاوز 15% فيمجال الصناعات الغذائية.
وتأثرت القطاعات الصناعية الأساسية حيث تم إغلاق مايزيد عن 500 مصنع و منجرة للاثاث و فقدان أكثر من 5000 عامل لعملهم , وأغلق نحو 600مصنع و ورشة خياطة وتعطل نحو 15 ألف عامل . كما تعطل نحو 5000 عامل يعملون في قطاعالصناعات المعدنية والهندسية .
كما تم إغلاق جميع المصانع بمنطقة غزةالصناعية وتعطل نحو 2500 شخص كانوا يعملون لدى تلك المصانع والتي كانت تعتمد علىتصدير منتجاتها للخارج.
ونتيجة لعدم دخول مواد البناء وتوقف الصناعاتالإنشائية فقد نحو 3500 عامل و موظف عملهم بقطاع الصناعات الإنشائية كما تعطل عنالعمل جميع من يعملون في قطاع البناء و القطاعات المساندة له وشركات المقاولات. توقفت ايضا جميع مشاريع البناء والتطوير التي تنفذها الاونروا والمؤسسات الدوليةوالتي تشكل مصدر دخل لما يزيد عن 121 ألف شخص وتعتبر مصدرا حيويا للوظائف في سوقغزة الذي يعاني من البطالة والفقر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق