الخميس، 18 ديسمبر 2014

إلى متى سوف يبقى مواطني قطاع غزة ضحية للتجاذبات السياسية؟

إلى متى سوف يبقى مواطني قطاع غزة ضحية للتجاذبات السياسية؟
هل يوجد وفاق أم لا ؟؟؟؟ , هل توجد مصالحة أم لا ؟؟؟
من حق المواطن أن يعرف ما يحدث ؟؟؟؟
قطاع غزة بلا إعمار , بلا كهرباء , بلا مياه , بلا عمل , بلا معابر, بلا دواء , بلا حياة
حول اللغط القائم بشأن الإجراءات الضريبية الاخيرة بغزة , أين دور وزير المالية في حكومة الوفاق الوطني من تلك الإجراءات ؟؟؟؟؟؟؟؟
هل تعلم أن رسوم ترخيص السيارة الملاكي الديزل في الضفة الغربية يعامل كترخيص السيارة البنزين و هو في حدود 700 شيكل , أما في قطاع غزة فيبلغ ترخيص السيارة الديزل الملاكي 2200 شكيل , أين دور وزير النقل و المواصلات في حكومة الوفاق من توحيد الإجراءات و الرسوم الخاصة بوزارته بين شطرى الوطن ؟؟؟؟؟؟؟؟
المواطن في قطاع غزة هو من يدفع الثمن , المواطن هو من دفع ثمن الانقسام وهو من دفع ثمن الحصار والآن يدفع ثمن عدم الوفاق , حتى هذه اللحظة وبعد مرور أكثر من 6 شهور على تشكيل حكومة الوفاق الوطني إلا أنة لم يتم توحيد القوانين و الإجراءات بين الضفة الغربية و قطاع غزة.
من الذاكرة مقالى بعنوان الحكومة القادمة ومتطلبات القطاع الخاص والذي تم نشرة بتاريخ 27/4/2014 بعد توقيع اتفاق المصالحة الأخير , ومن أهم ما جاء في المقال على الحكومة القادمة معالجة ازدواجية القرارات والقوانين والتشريعات والإجراءات والضرائب و الجمارك بين الضفة الغربية وقطاع غزة والتي نمت وزادت خلال فترة الانقسام , والتى أثرت على القطاع الخاص في قطاع غزة وساهمت في ضعفه وعدم نموه وكان لها الاثر الاكبر على الشركات الكبرى التي لها علاقة بين الجانبين، مثل المصارف وشركات التأمين و الشركات المساهمة العامة وبعض الشركات المساهمة الخصوصية .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق